recent
أخبار ساخنة

الكاتب الصحفي عبده جمال يكتب: نصر أكتوبر ارادة دولة لا تقهر

الكاتب الصحفي عبده جمال

لا يتبقى الا بضع ساعات ويحتفل جميع المصريون بالذكرى الخالده الـ48 لنصر العزة والكرامة والشموخ وتاريخ النصر السادس من اكتوبر عام "1973" ميلاديه وهو التاريخ الذي محفور في اذهان المصريين والذي به نحتفل بذكري الصمود والمثابره والنصر من حرب وصفها كافة المؤرخون بأنها تعد الحرب الأكبر منذ ان انتهت الحرب العالمية الثانية، وهذا ليس من فراغ ولا كلام عابر ولكن لقدرتها فى قلب الموازين وإبهار العالم اجمع، تلك الحرب التى جعلت مصرنا الحبيبة شامخة ابية اجتمعت فيها الروح القتالية والعزيمة الرائعة والتي من خلالها نجح جيش بلادنا الأبي فى استراد آخر شبر من الأراضى المصرية الخالصه مما جعل علم بلدنا اخذ يرفرف عليها

لنجعل التاريخ يقف لنا احتراما وتقديرا مما حققناه من انجاز في 73 مما ضرب كافة المصريين أروع صور البطولة وخاصة الوقف إلى جوار قواته المسلحة داعمين لهم ومساندين لتحطيم سد إسرائيل المنيع ولذا اثبتت حربنا عليه أكذوبة الجيش الإسرائيلى الذى لا يقهر في اذهان الجميع، اذ دمر جيشنا المصري الخالص الأبي خط "بارليف"، لتكون تلك الحرب بمثابة كارثة غير مسبوقه لقادة اسرائيل و تل أبيب، والتي اكدت الحرب هذه صدق قول الزعيم عبد الناصر في قوله "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة" والتي أكدت مصر قدرتها على استرداد حقوقها المشروعة.

ولا يزال نصر أكتوبر خالدا شامخا و نقطة مضيئة ناصعة فى تاريخ كل مصري وايضا في العسكرية المصرية وذلك بفضل الله اولا ثم الشهداء المخلصين لوطنهم الذين روت دماؤهم الاراضي الزكية أرض سيناء "الطاهرة" التي كانت خير شاهدا على النصر وروح القتال وهزيمة اليهود، بعد واقع مرير عاشتة مصرنا الحبيبة في نكسة 67 ولاكن استعدنا روح القتال والنصر والشموخ والصمود والمثابرة حتى الموت دفاعا عن وطننا الغالي.
google-playkhamsatmostaqltradent